اعلان هنا
منتديات نتاوي

العودة   منتديات نتاوي > المنتديات الإسلاميه > منتدى السيرة النبويه الشريفه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #81  
قديم يوم أمس, 07:55 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 436
افتراضي

84
يلا صلوا على النبى ^_^
غزوة بدر(ج8 و الأخير)
هَذَا جِبْرِيلُ آخِذٌ بِرَأْسِ فَرَسِهِ، عَلَيْهِ أَدَاةُ الْحَرْب <3

حكينا امبارح ان مات فرعون الأمه.. مات أبو جهل..فاكرين قد إيه عذب الصحابه، فاكرين لما عذب السيده سميه و أتقتلت و بقت أول شهيدة فى الإسلام .. أبو جهل اللى اتهجم على رسول الله فى الحرم و فتح راسه و النبى فضل ينزف و بعدها راح سيدنا حمزه عم الرسول وضرب ابو جهل .. ابو جهل أذانا و أذى الصحابه فى رسول الله :'( و الحمد لله الذى شفا قلوب المسلمين بموت أبو جهل ) طيب دلوقتى المعركه مستمرة و وسط المعركة يقوم النبى عليه الصلاة و السلام قايل : من رأي ابو البختري بن هشام فلا يقتله ، من رأي العباس بن عبد المطلب (عم الرسول اللى كان معاه فى الاتفاق يوم العقبة) فلا يقتله .. من رأي أبو العاص بن الربيع فلا يقتله ( أبو العاص ده جوز زينب بنت رسول الله ).. طيب ليه يا رسول الله امرت ان محدش يقتلهم؟

لان العباس وابو العاص بن الربيع خرجوا مغصوبين.. مكانوش عايزين يحاربوا النبى ..لكن ابو البختري خرج للمعركه بمزاجه ، طيب ليه يا رسول الله أمرت بعدم قتله؟ حقولكوا.. عارفين مين ابو البخترى ده؟ ده المشرك اللى شارك مع المجموعه اللى مكانش عاجبها صحيفه قريش لما قريش كتبت الورقه اللى كانت بتنص على حصار بنى هاشم إقتصاديآ و إجتماعيآ لمده 3 سنين .. لا أكل و لا شرب و لا زواج .. ويومها خطط ابو البخترى مع مجموعه من اهل قريش انهم يقلبوا الرأى العام على الصحيفه دى و فعلا اتفك الحصار و التفاصيل قولناها فى الحلقات من فتره..فالنبى حبيبى صلى الله عليه و سلم فى غزوة بدر وقف و قال: لا تقتلوا ابو البخترى هشام وفاءً له بيوم الصحيفة â™، (محدش يقتله وفاءً له عشان ساعدنا في يوم من الايام)..

ففى واحد من الصحابة بيقول: في وسط المعركة لاقيت قدامى ابو البختري بن هشام و جانبه واحد صاحبه فلفيت من ورا ابو البختري و قتلت صاحبه و مشيت.. فأبو البختري مش مصدق ..فقال له : لم لم تقتلني أولا. فقال: امرنا رسول الله الا نقاتلك .. فقال ابو البخترى: و لما؟ فقال : وفاءً لك بيوم الصحيفة.. فال ابو البختري : أرايت ان قتلتك انا ؟ فقال الصحابى : أفر منك طاعة لرسول الله ، لقد امرنا ألا نقتلك.. فبدأ ابو البختري يحارب الصحابى عايز يقتله ..والصحابي بقى يجري و يبعد .. لحد ما ابو البختري رفع السيف و خلاص حيقتله .. فقام الصحابى دافع عن نفسه و قتله.. فراح الصحابى للنبي يبكى وقال : يا رسول الله أمرتنا ألا نقتله ولكنه والله كاد يقتلني ..فقال النبي: لا عليك ، إنما فقط أردنا الوفاء..

و تفضل المعركة مستمرة وجيش قريش كبير اوى و جيشنا عدده قليل و بدأ يتعب..و المعركه بقت شديده.. فيقف رسول الله عليه الصلاه و السلام علي التل و يدعي ربنا و يقول : اللهم انصرنا .. اللهم انجزني وعدك .. اللهم ان تهلك هذه العصابة، لا تُعبد في الارض..(العصابه يعنى المجموعه..يقصد جيش المسلمين) و فضل يدعي ويبكي ويدعي لحد ما سقط رداءه من علي كتفه الشريف صلى الله عليه و سلم :'( .. فجري ابو بكر الصديق عليه و أخد رداء النبى من على الأرض وحطه علي ضهر النبي وحضن النبي صلي الله عليه وسلم . و قال له : هون عليك يا رسول الله (براحه على نفسك) سيستجيب لك الله ..ان الله سينجزك وعده يا رسول الله.. و اول ما النبي خلص الدعاء تنزلت الملائكة استجابة إلي دعاء رسول الله ..يستنجد حبيب الله بالله تعالى، فينصره رب العزه بالملائكه و حتتنزل الملائكة و حتحارب.

فيقول رسول الله "هَذَا جِبْرِيلُ آخِذٌ بِرَأْسِ فَرَسِهِ، عَلَيْهِ أَدَاةُ الْحَرْبِ" فجبريل بنفسه نزل يشارك في الموقعة، و جه وهو يمسك بلجام فرسه، والتراب يتصاعد من حول الفرس، و وراه ألالاف من الملائكة ترفع سيوفها وعليها عدة الحرب، قال تعالى عن يوم بدر: " إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ مُرْدِفِينَ" يعنى متتابعين ..مجموعه و وراها التانيه.. قال تعالى : إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاَثَةِ آَلاَفٍ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ مُنْزَلِينَ*بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلاَفٍ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ مُسَوِّمِينَ" " طيب يارب ليه كل العدد ده يااا 5000 ده عدد كبييير جدا اضعاف اضعاف الجيش الكافر..؟ ربنا نزل العدد ده لإدخال السرور والفرح على المؤمنين، يقول تعالى: " ومَا جَعَلَهُ اللهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ"

والملايكة اللى اشتركت في يوم بدر دى مجموعة منتقاة، احسن مجموعه فى الملائكة، روى البخاري ان رسول الله قال: جاء جبريل إليا فقال: مَا تَعُدُّونَ أَهْلَ بَدْرٍ فِيكُمْ؟ قال: "مِنْ أَفْضَلِ الْمُسْلِمِينَ"، فقال: "وَكَذَلِكَ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الْمَلاَئِكَةِ".الصحابه حيشوفوا الملائكه عياناً بياناً في ارض المعركة.. واحد من الصحابه قال : "إني لأتبع رجلاً من المشركين يوم بدر لأضربه، إذ وقع رأسه قبل أن يصلَ إليه سيفي، فعرفتُ أنه قد قتله غيري"( رايح ورا مشرك فى الحرب عشان يقتله فيدوب اول ما قرب منه..لاقاه قام واقع ميت و واحد قتله )

و صحابى تانى من الانصار حيأسر العباس بن عبد المطلب فقال العباس: يا رسول الله، إن هذا والله ما أسرني، لقد أسرني رجل أجلج من أحسن الناس وجهًا على فرس أبلق (بين السواد والبياض)، ما أراه الآن في القوم (يعنى مش من الصحابه) فقال الصحابى :والله أنا الذى أسرته يا رسول الله..فرد عليه رسول الله و قال: "اسْكُتْ؛ فَقَدْ أَيَّدَكَ اللَّهُ تَعَالَى بِمَلَكٍ كَرِيمٍ"
وانتصر المسلمون فى غزوه بدر الحمد لله بس لسه فى اسرى من المعركه. حيحصل معاهم ايه ؟؟؟؟

حنتكلم عنهم بكره إن شاء الله <3
رد مع اقتباس
  #82  
قديم يوم أمس, 07:57 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 436
افتراضي

85
يلا صلوا على النبى
غزوة بدر (ج9)
هل وجدتم ما وعد ربكم حقاً ؟! فإني وجدت ما وعدني ربي حقا شفنا الحلقات اللى فاتت تعب الصحابه من المعركه الشديده مع جيش قريش الكبير... وكنا عايزين نحكيلكم عن صحابى اسمه سعد بن خثيمة .. الصحابى ده لما عرف ان حيحصل معركة بين الكفار و المسلمين فكان سعد الابن و خثيمة الاب الاثنين عاوزين يحاربوا في بدر ..بس في مشكلة ..خثيمة عنده بنات في المدينة.. فلو خثيمه و ابنه سعد راحوا الغزوه و قاتلوا و استشهدوا في المعركة.. مين هيراعى البنات من بعدهم؟.. كده ابوهم واخوهم ممكن يموتوا.. فالأب خثيمة قال لابنه سعد : تعالي نعمل قرعة واللي يخرج اسمه فيها هو اللى حيحارب مع رسول الله والتاني حيخلى باله من البنات .فيطلع اسم سعد فيبقى سعد هو اللي حيحارب .. فخثيمة الاب يبكي ويحزن .. نفسه يحارب مع النبي و يموت في سبيل الله ..فيروح لابنه سعد و يقول له : يابني آثرني بها اليوم (من فضلك أتنازل لي ..انا عاوز شهادة في سبيل الله ) .. فيرد ابنه ويقول : يا أبتي والله لو كانت غير الجنة لآثرتك بها .. ولكنها الجنة .. ودخل سعد فقاتل فاستشهد..( محدش يتأخر على طاعه الله.. ربنا لو اختارك لعمل صالح اجتهد و حاول انك تعمله.. دى الجنه â™،..
ولو محاولاتك خلصت و بقيت مش قادر تعمله.. اعطى العمل لحد غيرك يقدر يعمله و حاول تساعده اكتر و اكتر ده حيخلى العمل ده فى ميزانك و كمان ربنا حيشوف سلامه قلبك انك حاولت.. و ل مقدرتش تعمل العمل.. طيب و شفنا المره اللى فاتت النبى و هوه بيبكى و يدعى صلى الله عليه و سلم ويقول : اللهم انصرنا .. اللهم انجزني وعدك.. و قال تعالى:" إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَان" ..و نزلت الملائكة و اتشافت عياناً بياناً .. بيحكي سيدنا علي بن ابي طالب و يقول: كنت يوم بدر عن يمين رسول الله فبعد أن دعا النبي رأيت ريحاً شديدة .. ثم ريحاً ثانية أشد من الأولي .. ثم ريحاً ثالثة أشد من الأوليين ..فقالوا و ما كانت يا علّي ؟ فقال : في الأولي كان ميكائيل في ألفٍ من الملائكة .. وفي الثانية اسرافيل في ألف من الملائكة .. وفي الثالثة جبريل في ألف من الملائكة .. فكان عن اليمين ميكائيل .. وعن اليسار اسرافيل .. و أمام رسول الله جبريل في ثلاثة آلاف من الملائكة، فقال النبي عليه الصلاه و السلام هؤلاء جند الله..
و فى صحابى تاني اسمه أبي داوود المازني بيقول: والله كنت أقاتل حتي أقف امام المشرك فيرفع سيفه ليقتلني .. فأرفع سيفي لأقتله.. فوالله أجده يسقط مقتولاً يسيل دمه و والله ما مسسته .. فأعلم انه قد قتله غيري.. و الصحابة بيحكوا و يقولوا : والله كنّا نراهم بيض يركبون علي خَيل بيض وكنا نعرفهم من العمامة ( عمامة بيضا ضخمة اوي ) .. فوالله ما رأيناهم بعد المعركة وعرفنا حينئذ انهم هم الملائكةً.. "
و ينزل الرعب في قلوب المشركين ، زي ما ربنا قال : " سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعب "فالمشركين مرعوبين مش قادرين يستوعبوا وجود الملايكه و لا عددهم.. فبدأ المشركين يجروا في كل مكان في ارض المعركة .. كله عايز يهرب و من ضمن الناس اللي كانت عايزة تهرب أُمية بن خلف .. أمية كان خايف يطلع المعركة لأن سعد سيد الانصار قال له : ان النبى قال لنا انك حتتقتل.. بس طلع فى الاخر.(فاكرين حكينا عن ده قبل كده ^ _^ ) .. فأُمية في وسط المعركة لما شاف الوضع كده، اترعب و ركب فرسه و جري فشافه مين ؟ سيدنا بلال بن رباح .. سبحان الله ، تلف الأيام يا أمية واللي هيقتلك هو نفس العبد الفقير اللي كنت بتعذبه و تحط الحديد على جسمه وتسيبه فى عز الشمس و الحديد يسخن و يسيح جلد بلال .. فبلال يشوف أميه في ارض المعركة ويقول : هذا أمية بن خلف !! والله لا نجوت ان نجي ( والله ما حسيبه يا انا يا هوه) ففجأة أمية لقى قدامه سيدنا عبد الرحمن بن عوف و بلال وراه .. فبسرعه أميه قال لعبد الرحمن لقد أستسلمت خذني أسير.. فعبد الرحمن وافق.. اما سيدنا بلال مكنش شايف قدامه غير العذاب اللى اتعرضله و الظلم و تعبان من مجهود المعركه، فكان مش شايف و مكمل فى محاربه أميه..فسيدنا عبد الرحمن بن عوف عايز يخبى اميه عشان يحميه لانه خلاص عرف ان أميه استسلم و بقى اسير لكن سيدنا بلال كان ماسك خنجر فطعن أميه بن خلف.. بس سيدنا بلال وهو بيشد الخنجر بتاعه خدش رجل سيدنا عبد الرحمن بن عوف غصب عنه .. و بيحكى الرواه بعد كده و بيقولوا : ظل عبد الرحمن يحكى لكل الصحابة ما فعل بلال و يريهم الجرح الذى بقدمه.. و مات أمية بن خلف ..
و يقف النبي علي التل فى المعركه ويبدأ يشاور بيده الشريفة ويقول هذا مقتل فلان ( فلان هيموت في الحتة دي ) .. النبي بيشاور علي الأماكن ويقول هنا هيموت فلان وهنا هيموت فلان .. فبيقول الصحابة والله بعد المعركة ما رأينا مشركاً واحدآ إلا و هو واقع مقتول في المكان الذى أشار اليه رسول الله ..و يموت عقبة بن ابي معيط و ابو جهل زى ما شفنا.. كل اللي زعلوك يا رسول الله ،كل اللى آذوك و آذوا الصحابه..ربنا وعدك بالنصر و نصرك الحمدلله يا رسول الله بعد التعب و الآذى اللى شفته..و حيتعمل مقبره جماعيه حنسميها القليب (مقلب) ويقف النبي قدام المقبره ويقول: يا معشر قريش .. يا ابو الحكم " ابوجهل".. يا أمية بن خلف .. يا عقبة بن ابي معيط يا عتبة بن ربيعة .. يا شيبة بن ربيعة .. هل وجدتم ما وعد ربكم حقاً ؟! فإني وجدت ما وعدني ربي حقا..فعمر بن الخطاب واقف جنب النبي فيقول له : يا رسول الله أتُكلمهم وقد جُيِفوا ( خلاص بقوا اموات ) !! فيرد عليه النبي و يقول: أسكت يا عمر ما انت بأسمع لي منهم ،غير انهم لا يجيبون..( دول يا عمر سامعين كلامى اكتر منك ) .. فسكت عمر .. وكأن النبي كان مش عايز ليهم النهايه دى و كأنه بيقولهم كنتم سبتونى ابلغ دعوه ربى للحق و العدل و الخير .. و من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر و ينتصر المسلمين. و يموت عدد كبير من الكفار
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد , الله , الخلق , السحره , النبويه , حياه , عليه , وسسلم , وقصه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Developing and Designing BY ataslya.com