اعلان هنا
منتديات نتاوي

العودة   منتديات نتاوي > المنتديات الإسلاميه > منتدى السيرة النبويه الشريفه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #111  
قديم 07-07-2017, 06:02 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 466
افتراضي رد: السيره النبويه وقصه حياه سيد الخلق محمد صل الله عليه وسسلم

112
يلا صلوا على النبى
زواج النبى من السيده جويريه رضى الله عنها

من أجمل أحداث السنة الرابعة من الهجرة ميلاد الحسنيين : الحسن والحسين "سيدا شباب أهل الجنة" وأحفاد النبى صلى الله عليه وسلم. والنبى كان فرحان بيهم جدا وكان أولاد فاطمه و على â™، و كان النبى بيحبهم أوى لدرجة ان الناس كانوا بيقولوا عليهم "أبناء النبى" . وكان سيدنا أبو بكر بيمسك سيدنا الحسن, ويحضنه ويقبله و يقول له: "فداك أبى وأمى, شبيه النبى ولست شبيها لعلى" ..

و يوم ما جه خبر ولادة السيدة فاطمة للحسن, فيفرح النبى جدا و يجرى على بيت فاطمه , ويدخل فيحمل "الحسن" قبل ما يحمله ابوه سيدنا "على".. و يقول النبى لسيدنا على: "يا على, ما سميته؟", فيقول سيدنا على: "يا رسول الله, سميته حربآ..! أريد أن ينادونى بأبى حرب". فيقول النبى: "يا على, هلا سميته ^_^ حسن؟" فيوافق سيدنا على..

و بعد 9 أشهر يتولد سيدنا الحسين, و يفرح النبى جدا ويجرى على بيت فاطمه و يدخل فيحمل "الحسن" و يقول سيدنا محمد لسيدنا على: "يا على, ما سميته؟", فيقول سيدنا على: "يا رسول الله, سميته حربا! أريد أن ينادونى بأبى حرب". فيقول النبى: "يا على, هلا سميته حسين؟" فيوافق سيدنا على. وبكده كان لقبهم بالحسنيين، أحفاد النبى â™،

والنبى كان دايما بيحضنهم ويشمهم زى ما بتشم الأم أولادها (دى حاجه مش حيحسها غير الامهات â™،)، و كان النبى يقول: "اللهم انى أحبهما فأحبهما" ..و فى ولاده اطفال فاطمه عرفنا حاجتين من السنن و همه التحنيك والأذان.. النبى حنك الحسن والحسين وأذن فى أذنيهما.. التحنيك :يعنى تأخد تمرة, وتمسك لب التمرة الطرى و تضعه فى سقف فم الرضيع, فيبدأ الرضيع باستطعام التمرة ويكون أول ما يدخل فى جوف الرضيع هو التمر. و ده له قيمه عظيمه لانها السنة و الولد بيبقى مبارك, يرضى بأقل شىء ويكون قنوعا ... التحنيك كان شرف للحسنين, لأن أول حاجه امتزجت بريقهم هو ريق النبى لأنه خلى لب التمره طرى اكتر بريقه â™، صلى الله عليه و سلم قبل ما يحطها فى فم احفاده.. و سنه الأذان فى أذن الرضيع اليمنى, فيكون أول ما يطرق أذن الطفل كلمة: "الله أكبر"

و ندخل دلوقتى على أهم أحداث بداية السنة الخامسة من الهجرة, وهى غزوة "بنى المصطلق", طيب ايه احداثها ؟ ان كان فى قبيلة اسمها "بنى المصطلق و كان قائدها "الحارث بن أبى درار", و الحارث جهز جيش لمحاربه المسلمين.. و المسلمين عرفوا بده وقبل ما يخرج النبى للقتال, بعت صحابى اسمه "بريدة الأسلمى" عشان يتأكد من خروج بنى المصطلق, وفعلا أتأكد بريده و اخبر النبى بده.. فجهز النبى عليه الصلاه و السلام جيش لرد العدوان من 700 مقاتل و خرج و اعتمد على عنصر السرعة والمفآجأة وعسكر أولآ .. و الجيشين حاربوا بعض وانتهى القتال بإنتصار النبى والمسلمين.

وقام المسلمون بأسر 100 من قبيلة بنى المصطلق, وكان من بين الأسرى "جويرية بنت الحارث بن أبى درار" بنت قائد الجيش..وعادة فى الحرب الأسرى كانوا بيتقسموا على جنود المعركة, عشان نعمل تبادل أسرى, أو ان الأسير يدفع مبلغ من المال مقابل حريته, عشان القبائل تفكر ميت ألف مرة قبل ما تحارب النبى مرة تانيه، لان الفلوس بتوجع ومش من السهل ان أى حد يدفع فلوس, وكان النبى بيوصلهم فى النهاية للسلام و يفهمهم ان الحرب و العدوان مش هو الحل..

جويرية أتأسرت ويطلع نصيبها مع صحابى اسمه " ثابت بن قيس بن شماس"وسيدنا ثابت ده كان له قصة جميلة أوى. سيدنا ثابت بطبعه صوته عالى. ففى مرة, كان قاعد مع النبى فى المسجد النبوى بيتكلم معاه, وهما قاعدين تنزل الآية: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ" , ففزع سيدنا ثابت, وبكى و رجع لبيته وحبس نفسه 3 أيام.

فالنبى افتقده وسأل عنه, فسيدنا "سعد بن عبادة" جار سيدنا ثابت راح عشان يطمن عليه. فخبط على بابه فسمع صوت شهيق وبكاء شديد, و فتح سيدنا ثابت الباب فلاقاه بيبكى و وشه اصفر ..فقال سيدنا سعد: "ما لك يا ثابت ،رحمك الله؟" فقال سيدنا ثابت: "لا تكلمنى يا سعد, أنا من أهل النار!" فقال: "ولم؟" فقال سيدنا ثابت: نزلت فى الآية" لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبى, وكنت أرفع صوتى فوق صوت النبى.. فلا تكلمنى انا من اهل النار" .

فراح سيدنا سعد و حكى للنبى كل اللى سمعه من سيدنا ثابت, فابتسم النبى وقال: "لا والله, ليس من أهل النار, بل هو من أهل الجنة" فالصحابه بيحكوا ويقولوا على سيدنا ثابت: "والله, كنا نراه يمشى بيننا, ونحن نعلم أنه من أهل الجنة".. طيب دلوقتى جويريه اتأسرت و بقت من نصيب ثابت بن قيس بن الشماس وكان ثابت قبيح الخلقة , فسيدنا ثابت قال لجويرية لو عايزة ترجعى لقبيلتك لازم تدفعى فلوس الأول. و جويرية كانت متضايقة وعايزة تمشى، فقالت لسيدنا ثابت: "أكاتب نفسى. (يعنى أعطيك مبلغ وأرحل)" فقال لها: "أجل" .

بس جويرية مكنش معاها مبلغ يكفى, فقالت انها حتروح للنبى تستلف منه فلوس عشان تحرر نفسها. فالسيدة عائشة هى اللى حكت القصة دى, و قالت "كنت جالسة, فإذا بجويرية بنت الحارث بن أبى درار قد أتت", وكانت جويريه جميلة حلوة مليحة. ما يراها أحد من الناس الا أخذ بنفسه (من شدة جمالها) فرأيتها تقف على باب النبى, فكرهتها" ^_^ وبالفعل دخلت جويرية و كانت قد أسلمت

و حكت للنبى كل اللى حصل وانه وقع عليها بلاء الشديد لأنها بنت سيد القبيله ..و قالت انها جت عشان تستعين بالنبى على مكاتبتها من ثابت بن قيس بن شماس.و يديها المال او يشوف حل، فالنبى عليه الصلاة والسلام رد على جويرية وقال لها: "يا جويرية, هلا أخبرك بخير من هذا؟" فقالت: "وما يا رسول الله؟", فقال لها: "أقضى كتابك أو أتزوجك" يعنى يا اما أديكى فلوسك وتروحى قبيلتك, يا اما أتزوجك وتحصلين على حريتك, فأختارت أن تتزوج النبى عليه الصلاة والسلام.

و بالفعل تزوجها النبى و السيده جويريه بقت ام من امهات المؤمنين رضى الله عنها و أرضاها.. طيب ما هى فايده الزواج ده و ايه الهدف منه؟ انتشر بسرعه فى قبيله بنى المصطلق خبر زواج السيده جويريه و النبى و كمان المسلمين عرفوا , فالصحابة اللى كان معاهم 100 أسير قالوا: هؤلاء الأسرى أصبحوا أصهار رسول الله, ارفعوا أيديكم عنهم", يعنى احنا أسرين دلوقتى أقارب النبى, مينفعش, أطلقوا ال100 أسير. وبالفعل أتحرر ال100 اسير.. فالأسرى تعجبوا من حب الصحابة الشديد للنبى فأسلموا كلهم â™،. وأسلم بعدهم كل قبيلة بنى المصطلق كلها ..و بتقول السيدة عائشة: "والله, ما علمت امرأة, أكثر بركة على قبيلتها من جويرية بنت الحارث" فقد أسلم على يديها كل قبيلتها ما عدا أبوها "الحارث بن أبى درار" .وبالتالى كان زواجا له هدف عظيم جدا ..

" الحارث بن أبى درار" سيد القبيله رجع قبيلته وفكر انه يفدى ابنته جويرية فطلب صدقة وجمع مبلغا من المال ومجموعة من النوق و راح للنبى. و فى طريقه للمدينة أعجب بناقتين, فربطهم فى وادى و نوى على انه ياخدهم لنفسه. وبعد ما وصل للنبى دخل عليه وقال: "جئت أفدى جويرية" , فابتسم النبى وقال له: "يا حارث, وأين الناقتين اللذين خبأتهما فى الوادى؟" و وصف له النبى مكان الوادى و وصف الجملين, فقال الحارث: " أشهد أن لا اله الا الله, وأنك رسول الله. لم يكن معى الا الله ولم يرانى الا الله" .. يعنى كدة سيد القبيلة كمان أسلم ... شايفين زواج النبى من جويرية كان بهدف خير قد ايه <3

نكمل بكره إن شاء الله <3
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 07-07-2017, 06:03 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 466
افتراضي رد: السيره النبويه وقصه حياه سيد الخلق محمد صل الله عليه وسسلم

113
يلا صلوا على النبى
"حادثه الإفك " الإفتراء على ام المؤمنين عائشه زوجه رسول الله(ج1)

اتكلمنا امبارح عن زواج النبى من السيده جويريه رضى الله عنها..كانت السيدة جويرية من القانتات العابدات السائحات, صاحبة حديث مشهور جدا فى السنة. السيدة جويرية كانت تصلى الفجر وتفضل قاعدة تذكر الله لحد صلاه الظهر. فمرة النبى عليه الصلاه و السلام صلى الفجر وخرج، فلما رجع النبى لاقى السيده جويريه لسه قاعده قى مكانها تذكر الله,

فقال لها النبى: "يا جويرية, انى قلت بعدك كلمات, لو وزنت بما قلتيه جميعا لوزنتهن(انا بعد ما صليت قلت كلمات لو اتوزنوا حيبقوا قد الوقت اللى قعدتى تذكرى فيه) وهم : سبحان الله, عدد خلقه ورضاء نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته" (احنا كمان لازم نعمل ورد تسبيح لأن الحسنات تمحو السيئات و اى عمل صالح يبيقى قربى لله عزوجل فينصلح حال قلبك و تعيش قادر على مواجهه اى شئ لأنك قوى بالله)

دلوقتى الجيش راجع من غزوة بنى المصطلق, ولازم طول الطريق نعسكر و نقف فى مكان كل شوية .. و كان من ضمن جيش المسلمين رجل هو رأس المنافقين وهو "عبد الله بن أبى بن سلول", كان طالع مع المسلمين عشان يفرق بين المسلمين ومكنش هدفه أبدا الجهاد فى سبيل الله. فيقف ويقول للنبى : "يا هذا! لا تغبر علينا مجالسنا!" . تخيلوا بيقول كدة للنبى! طبيعى النبى وهو راكب خيله, الحصان بيعمل غبرة من التراب على الأرض, وسلول كان قاعد مع مجموعة من أصحابه, فتخيلوا بيقول للنبى يا هذا!؟. ويقول له: "انصرف عنا! اذا أرادك أحد جاء اليك!" .. ( ايه الجرأة دى على سيد البشر!!).. فالنبى يبص له و يقول له : "نعم" يعنى حاضر و يسكت النبى .. طب ليه ؟ لان النبى كان نفسه ان سلول يهتدى فكان بيصبر عليه، فلم يسىء له أبدا عليه الصلاة والسلام.

فيسمع و يشوف الكلام ده صحايى اسمه سعد بن عبادة فيقف و يرد على " عبد الله بن ابى بن سلول " و يقول له : "كذبت يا عدو الله,.. و يبص للنبى و يقول : يا رسول الله, افعل ما شئت و اغشانا ما شئت, فإنا نحب مجالستك يا رسول الله" .. و بدأوا فى الخناق فأسكتهم النبى وقال: "اسكنوا, اسكنوا" ، ودى كانت أول مرة عبد الله بن ابى بن سلول يتطاول فيها على النبى. ويقف مره تانيه وسط المسلمين ويقول: "والله, لئن رجعنا الى المدينة, ليخرجن الأعز منها الأذل" (قصده انه هو العزيز وأن النبى هو الذليل استغفر الله).

فيسمعه واحد من الصحابه اسمه "زيد بن الأرقم", ويروح يحكى للنبى فالنبى يتضايق طبعا, ويذهب لعبد الله بن سلول ويقول له: "أقلت هذا؟" فيقسم سلول على أنه ماقلش! فالنبى يقول لسيدنا زيد: "يا زيد, لقد أقسم بالله" فسيدنا زيد يزعل ويبكى لأنه فكر ان رسول الله مش مصدقه. ففى اليوم اللى بعده ، يقوم النبى رايح لزيد يجبر بخاطره و يفهمه و يقول له : "يا زيد, ان الله قد صدقك" و يقرأ عليه قول الله تبارك و تعالى بعد نزول الآيه الكريمه : " يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُون"..

طيب هتعمل ايه مع عبد الله بن سلول يا رسول الله بعد ما عرفت ده ؟ سيدنا عمر بن الخطاب مضايق جدا فيقوم قايل : "يا رسول الله, دعنى أضرب عنق هذا المنافق" , فيقول النبى: "لا ياعمر, حتى لا يتحدث الناس فيقولون إن محمدآ يقتل أصحابه" (لأن سلول ظاهريا مسلم )... وبعد الأحداث دى و بعد ما عسكر الجيش شويه.. أذن النبى بالرحيل. فيجى سيدنا "اسيد بن حضير" ويقول له: "يا رسول الله, لما نرحل فى هذا الوقت بالتحديد؟ ماذا حدث؟" فيحكى له النبى ما حدث مع عبد الله بن سلول, فقال له أسيد:" لا تحزن يا رسول الله, أنت العزيز وهو الذليل ،ففى اليوم الذى دخلت فيه المدينة, كانوا يتوجون عبدالله بن ابى بن سلول ليصير ملكا, فلما دخلت, انفض الناس من حوله ليذهبوا إليك â™، فامتلأ حقدا عليك...(وكان ده سبب كره عبد الله بن سلول للنبى)

طيب الصحابه بعد ما عرفوا كلام عبد الله بن سلول .. كلهم عمالين يتكلموا بينهم و بين بعض و الكلام بقى كتير و حيحصل مشاكل فالنبى يعمل أمر عجيب جدا. النبى مشى بالجيش من ساعة موضوع سلول لغاية ما وصلوا المدينة من غير راحة خالص, طيب ليه؟ النبى كان عايز يطلع من المسلمين الطاقة السلبية من خلال المشى وفعلا هدأوا وناموا بمجرد ما اجسامهم لمست الارض من كتر المجهود.. و محدش منهم كان قادر يتكلم او يفكر حتى.. و بكده النبى اخمد الفتنة.

عبد الله بن سلول المنافق ده ،كان عنده ابن، و الابن ده كان مسلم صادق من صحابه رسول الله فبعد ما يعرف اللى ابوه عمله ، يقوم واقف على باب المدينة ويقول :" والله يا أبى, لا يؤؤيك ظلها, ولن تستظل بسمائها حتى يأذن لك رسول الله", (ايه ده.. ده بجد!؟ ايوه بجد ابن عبدالله بن سلول بيحب النبى اكتر من اى حاجه فى الدنيا) فلما يرفض انه يخلى ابوه يدخل المدينه، فأبوه يقول له :" ويحك يا بنى, أدخلنى!" فيرفض و يقول: لن تدخل حتى يعلم النبى.. فالنبى يقول له : ويحك ! لا تفعل, لا تفعل.. دعه يدخل .. بر أباك و احسن صحبته, لعل الله أن يهديه"

طيب اللحظه اللى النبى امر فيها الجيش انه يستعد للرحيل من المعسكر..بتحكى السيده عائشه و بتقول : "وضعت يدى على صدرى, فوجدت أن عقدى سقط فقلت أنزل سريعا أبحث عنه حتى يستعد الجيش, وفعلا نزلت و وجدته, ولكن عندما عدت, وجدت أن الجيش قد رحل, فقلت فى نفسى الآن سيفتقدنى الجيش وسيعودوا من أجلى, فجلست تحت شجرة, ومن خوفى نمت"..

( ومن عادة النبى يا جماعه انه بيسيب جندى فى آخر الجيش عشان لو حصلت مشكلة يلحقها.. فبتحكى السيدة عائشة عن اللى حصل بعد ما نامت تحت الشجره: فما فقت إلا على صوت" صفوان بن المعطل " (ده الراجل اللى النبى سايبه فى آخر الجيش) . فصفوان لما لاقى عائشه نايمه قام قايل: "انا لله وانا اليه راجعون" , فبتقول عائشة: "فقمت على استرجاعه ووالله ما سمعت منه إلا هذه الجملة. فقمت, وكان يعرفنى قبل الحجاب, فما ان رأيته, خمرت وجهى بجلبابى,

فاستدار صفوان وأناخ لى الجمل ووالله ما سمعت منه الا انا لله وانا اليه راجعون, حتى وصلت الى المدينة وانضممت للجيش"..طيب مين شافهم بقى ؟ سلول المنافق فقام قايل "والله ما سلمت منه, وما سلم منها, فجرت عائشة مع صفوان" !! والسيدة عائشة معرفتش ان اتقال عنها كده ومن رحمة ربنا جاتلها حمى شديدة وفضلت قاعده فى بيتها شهر ... و دى اتسمت حادثه الافك و الافتراء على اشرف و اطهر امرأه ، حبيبه رسول الله و ام المؤمنين.. طيب حيحصل ايه والنبى والصحابه هيعملوا يه بعد ما يسمعوا الإشاعه و الإفتراء ده ؟

اللى حنعرفه بكرة ان شاء الله0
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 07-07-2017, 06:04 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 466
افتراضي رد: السيره النبويه وقصه حياه سيد الخلق محمد صل الله عليه وسسلم

114
يلا صلوا على النبى
"حادثه الإفك " الإفتراء على ام المؤمنين عائشه زوجه رسول الله(ج2)

جيش المسلمين راجع من غزوه بنى المصطلق و فى طريقه للمدينه ..و عائشة بتقول ان النبى كان ممشى الجيش بسرعة عشان كان عايزهم يفرغوا الطاقة السلبية وشحنة الغضب بعد الكلام عبدالله بن ابى بن سلول "المنافق" لما قال لئن رجعنا إلى المدينه ليخرجن الأعز منها الاذل (يقصد بالأذل النبى عليه الصلاه و السلام :'( ) ،فلما الجيش وقف ناموا شوية ولما صحيوا.. النبى قال يلا نكمل الطريق ، ،فعائشة بتحط ايدها على رقبتها .. ملقتش العقد بتاعها و نزلت تدور عليه والجيش أتحرك و مخدوش بالهم ان عائشه مش فى الهودج ..

جه صفوان بن المعطل وكان صحابياً جليلاً ، النبى كان مخليه فى أخر الجيش عشان لو حاجة وقعت منهم ، فيبقى متابع.. فجه صفوان وشاف السيده عائشه ، و راح قايل :إنا لله وإنا اليه راجعون و اناخ ليها الجمل و منطقش بكلمه لحد ما وصلها لغايه المدينه ، خلال الوقت ده كان النبى مشغول جداً بسلول فمحسش بغياب عائشة من الجيش.. و وصل صفوان وعائشة للمدينه، فأول ما دخل بيها على باب المدينة أناخ لها الجمل ونزلت عائشة من غير ما يبصلها ... عائشة مش فى دماغها حاجة ،لما نزلت راحت على بيتها وبالنسبالها الموضوع خلص خلاص .. سلول شافهم وهما داخلين فبص كده وقال : والله ما سلِمت منه وما سلِم منها ، فجر بها صفوان (يعنى زنى ) ..

وبدأ يقول للى حواليه و يفترى عليها رضى الله عنها و يقول : دى مش أول مرة يبقوا سوا ، ده صفوان كان بيروح لعائشه البيت والنبى مش موجود وفضل بن سلول يتكلم يتكلم والاشاعة تنتشر و تنتشر .. طيب فين عائشة من كل ده ؟ هى بتقول : كان مِن فضل الله عليا أن مرضتُ بالحمى (جاتلها حمى فقعدت 5 أو 6 أيام غايبة عن الوعى متعرفش ايه اللى بيتقال و ده من فضل و رحمه ربنا على عائشة ) ويمشى الموضوع فى المدينة والناس بتتكلم .. ربنا فى القرأن بيصور المشهد بيقول عزو جل : "إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ (سوره النور) .. طيب هما الصحابة كانوا بيتكلموا .. صح ؟ يعنى الصحابة كانوا مصدقين ؟

لأ طبعا.. اللى حصل انهم نقلوا الكلام .. زى مثلا لما واحدة تميل على واحدة تانية وتقول لها: انا سمعت كذا وكذا عن فلانة، انا مش مصدقة بس سمعتهم بيقولوا كده ، أهو ده فى حد ذاته حرام ،نقل الكلام نفسه حرام لأنه تشهير ..الشيخ الشعرواى قال فى تفسير الحتة دى أن المفروض الكلام بيتنقل من اللسان للأذن يعنى اللى بتتلقى الكلام هى الأذن مش اللسان بس ربنا بيقول إذ تلقونه بألسنتكم ،فده دليل على السرعة فى انتشار الكلام بينهم ، وأنه بيتنقل من حد للتانى للتالت بسرعة من لسان للسان ) فإنتشر الخبر.. طيب فينك يا رسول الله دلوقتى؟؟

الكلام وصل للنبى ، النبى زعل و تعب وكان يبكى ليل نهار .. طيب والصحابة ؟ فى من الصحابة اتكلموا (نقلوا الكلام) منهم مسطح بن أثاثة و حسان بن ثابت (ده اللى قال بيت الشعر المعروف فى رسول الله " وأجمل منك لم ترى قط عينى وأفضل منك لم تلد النساء ،خلقت مبرأً من كل عيبٍ كأنك قد خُلقت كما تشاءُ ) تخيلوا حسان كان من ضمن اللى اتكلموا !! ايوه حسان بشر ..أخطئ ..و على فكرة حسان مش مصدق الكلام هو مجرد بس نقل الكلام ..

عائشة بتحكى و بتقول : قعدت أيام فى الحمى فلما حسيت بشوية تحسن فأردت أن أقوم فأذهب الى المناصع (المناصع دى منطقة فى المدينة فيها حمامات نسائية فزمان مكنش فى حمامات فى البيوت فكانت الحمامات فى منطقة بعيد شوية عن البيوت) فخدت عائشه معاها واحده ست اسمها أم مسطح .. فماشيين سوا ،فأم مسطح اتكعبلت فقامت قايله : تَعِس مسطح (زى ما بنقول مثلا يخربيت فلان ) فتقولها عائشة : أتقى الله يا أم مسطح أتسبين مسطح وهو من أصحاب بدر ؟ ( اصل عائشه متعرفش حاجه من اللى نقله عنها مسطح.. بس شوفتوا أد ايه السيدة عائشة رقيقة وطيبة بتدافع عنه)

فأم مسطح بصت لها وقالت : يا بُنية أولا تعرفى ما قاله فيكى ؟ قالت عائشه : لا والله !! وما يقول فىّ ؟ قالت يا بُنية أو ما عرفتى ما يقوله الناس ؟! قالت لا والله وما يقول الناس ؟؟ قالت يقولون كذا وكذا وكذا (حكيتلها كل الى فات) ..فبتقول عائشة ، فلم أصدق أذنى وعدت أسوأ مما كنت و بكيت و بكيت وقلت يا أم مسطح أو يتكلم الناس فى هذا ؟؟ قالت نعم يا بُنية .. قالت أو بلغ ذلك رسول الله ؟؟ ... قالت نعم يا بُنية ، قالت أو بلغ ذلك أبى ؟؟ قالت نعم ..

فبتقول عائشه: ظللت أمشى كأنى لا أرى (مش شايفة قدامى) وجعلت أبكى حتى عُدت الى بيتى (بيت النبى صلى الله عليه وسلم ) وجعلت أبكى وأبكى أنتظر قدوم النبى (خلى بالكم مش هتحصل مواجهة.. مش هتقدر.. صعب ..) ، طب والوحى ؟ الوحى خلال الشهر ده كان بينزل على الرسول ï·؛ بس مافيش حاجة بخصوص موضوع عائشه. بينزل عادى بأيات تانية لكن شهر كامل مفيش وحى يبرأ عائشة ... وبتقول عائشة انها قبل ما تعرف اللى حصل من أم مسطح .. : وما كان يُريبُنى من رسول الله (مافيش حاجة كانت مخليانى مستغرباه) الا أنى لا أجد منه اللطف الذى كنت أجده (ماكنش بيدلعنى زى الأول .. تخيلوا زوج سمع كده عن مراته وأقصى حاجة عملها أنه قلل دلعه ليها شوية )))

بس فى نقطه مهمه هو النبى زعلان منها ليه؟هوه صدق اللى اتقال ؟ طبعا لأ .. امال زعلان ليه؟ النبى زعلان عشان مش بيطيق على حبيبته الهوا ، مابالكم بئه باللى بيتقال ؟! عارفه لما يبقى ليكى صاحبه و بتحبيها اوى و فى يوم تحط نفسها فى موقف تخلى الناس يفهموها غلط.. بتلاقى نفسك بتعاتبيها و زعلانه منها و ممكن تزعقيلها عشان مبتستحمليش عليها حاجه و حشه.. او ابنك يتأخر و من قلقك عليه تزعقيله و تخاصميه <3 .. اهو الموقف كده بالظبط .. قصه حب كبيره بينه صلى الله عليه و سلم و بين عائشه رضى الله عنها ..

فاكرين لما عمرو بن العاص سأل النبى : يا رسول الله أى الناس أحبُ اليك ؟ فيقول عائشة (بمنتهى الرجولة ..لو شاب دلوقتى اتسأل السؤال ده هيتكسف يقول انه بيحب مراته حتى لو بيحبها فعلا لكن النبى كان سيد الرجال صلى الله عليه وسلم وكمان قالها بأسمها .. مش عيب <3 ) فيقول عمرو : من الرجال يا رسول الله ؟ فيرد و يقول :أبوها ...فاكرين لما كانت السيده عائشه مسمية حب رسول الله ليها "العُقدة " فكانت فى الرايحة والجاية تقوله يا رسول الله كيف حال العُقدة ؟ فيقولها وطيدة يا عائشة (جامدة ما تقلقيش <3 )..

كان النبى يدلعها و يقولها يا عائش إنى أعلم متى تكونين عنى راضية ومتى تكونين عنى غضبى، فقالت وكيف تعلم ذلك يا رسول الله .. فقال : إن كنتى عنى راضية قلتى لا ورب محمد وإن كنتى علىّ غضبى قلتى لا ورب إبراهيم ..فضحكت عائشه وقالت والله لا أهجر الا إسمك يا رسول الله ( انا بخاصم إسمك بس يا رسول الله لكن مقدرش أخاصمك أنت ابداً .. صلى الله عليه وسلم) ..

فاكرين لما مرة راحت له وقالتله يا رسول الله كل نسائك لهن كًنية الا أنا فصعبت عليه عشان ربنا مرزقهاش بالخلفه فحب يطيب بخاطرها فقال لها يا عائش أنتى أم عبد الله (عمل لها كُنية بإسم ابن اختها عشان ما تزعلش ،شوفتوا أد أيه بيحب يراضيها !! <3 )

نكمل بكره إن شاء الله <3
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 07-07-2017, 06:05 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 466
افتراضي رد: السيره النبويه وقصه حياه سيد الخلق محمد صل الله عليه وسسلم

115
يلا صلوا على النبى
"حادثه الإفك " الإفتراء على ام المؤمنين عائشه زوجه رسول الله(ج3)

نكمل سوا حادثه الإفك ، على فكره حادثه الإفك من أشد المواقف على رسول الله ï·؛ (وكلمة إفك معناها غير كلمه كذب ، كذب يعنى حاجة موجودة واتحورت لكن إفك يعنى حاجة مالهاش اى وجود ..حاجة حد ألفها و أخترعها تماماً يعنى مالهاش أى أساس من الصحة. ) ،

العلماء بيقولوا أيهم أشد على النبى .. غزوه أُحد أم تعذيب الطائف أم الإفك ؟؟عائشة سألت النبى مره و قالت يا رسول الله هل مر عليك يوم أشد من أُحد ؟ فقال لها ؛نعم يوم لقيت القوم بالطائف فخرجت أهيم على وجهى و يكمل النبى كلامه لأخر الحديث إنه تعب اوى ...

فنقدر نقول ان يمكن لو كان النبى اتسأل أيام الإفك نفس السؤال ده ؟ كان قال: أن حاديثه الإفك كانت أشد حاجة عليه .. عارفين فى ناس بتقول أن إيذاء سلول للنبى كان أشد من أبى جهل لأن أبو جهل أذاه راجل لراجل فى حرب لكن سلول أذاه فى شرفه وعِرضه وأن التعب النفسى اللى مر بيه النبى فى حادثة الإفك كان أشد من تعب غزوه أُحد لأن الوجع البدنى أهون من الوجع النفسى و عائشة دى كانت مراته حبيبته و الموضوع استمر شهر كامل.. يعنى معاناه كبيره ..و اكتر شئ بيوجع كسره القلب <3 ..

اصل ربنا سمى نفسه الجبار عشان القلوب المجروحه المكسوره محتاجه جبر <3 .. تعالوا نفتكر سوا أد أيه النبى كان بيحب عائشة وأد أيه عائشة كانت بتحب النبى علشان نحس أد أيه النبى أتعذب وأتأذى فى مشاعره ، و اد ايه عائشه اتألمت لدرجه انها قالت : كات البكاء فالق كبدى :'( ..يبقى مرة النبى عند عائشه فى البيت وعايز يقوم يصلى فيستأذنها قبل ما يقوم يصلى (صلاة السنة مش الفريضة، طبعاً الفريضة مافيهاش إستئذان ..طب ايه المشكلة ليه أستئذنها فى صلاه السنه !! طب ما يقوم يصلى على طول ؟

النبى صلى الله عليه وسلم استئذن احتراما لوجود زوجته.. شوفتوا أدب مع الزوجة أكتر من كده !! ) حيقولها يا عائش أتأذنين لى أن أقوم أصلى لربى ساعة ؟ فتقوله: يا رسول الله إنى لأحبُ قربك وأكره فراقك ولكنى أُحب الذى تحب ، قم بأبى أنت وأمى يا رسول الله.. فيقوم يصلى ويصلى، فهيه شيفاه طول الصلاه بيبكى فبعد الصلاة بتسأله و تقول : يا رسول الله بتبكى ليه ؟ أنت معندكش ذنوب و قد غفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟؟ فقال لها: يا عائش أفلا أكون عبداً شكوراً â™، ..

ويوم وفاه النبى حنحكيه بالتفصيل بعد كده..حيبقى بيموت صلى الله عليه و سلم و كان يتصبب عرقاً ويغمى عليه ويفوق ويغمى عليه ويفوق فعائشة قاعدة جمبه و وخداه فى حضنها و عمالة تبكى و تمسح العرق و تدعي له فيفتح عينيه ويقول لها : والله يا عائش إنه ليهون علىّ الموت أنك زوجتى فى الآخرة <3 ( بيحبها لآخر لحظه فى حياته .. و بيراعى مشاعرها و بيصبرها على فراقه رغم تعبه الشديد و يطمنها بإنهم حيبقوا سوا فى الجنه :') )

و بعد وفاته صلى الله عليه و سلم حتقول السيده عائشه : والله مات رسول الله وهو بين سحرى ونحرى (بين صدرى ورقبتى يعنى كانت حضناه ) و تحكى عائشه و تقول ان قبل ما النبى ما يموت بلحظات دخل عليهم عبد الرحمن بن أبى بكر (أخوها) وفى إيده السواك فأخدته عائشة و قطمته ولينته ببقها وبعدها إدته للنبى فأستاك (غسل سنانه) وكانت أخر حاجة تدخل فمه..

فتقول عائشة : من كرم الله علىّ أن النبى مات فى حجرتى وفى ليلتى بين سحرى ونحرى وأن الله جمع بين ريقى وريقه قبل أن يموت (أخر حاجة دخلت فى جوف النبى كانت ريق عائشة لما لينت السواك ببقها).. شايفين الرومانسيه <3 ..شايفين أد أيه كان حبه لعائشة و تخيلوا الجرح الكبير اللى حيتعرضوا له بعد ما يتقال ان عائشة زنت مع صحابى (حاشاها رضى الله عنها وأرضاها)

طيب دلوقتى امبارح اتكلمنا علت ان النبى مصدقش اللى اتقال فى عائشه.. بس هو كان تعبان و مهموم.. شايل هم كبير .. مراته حبيبته حد اتجرأ يمسها بسوء ، السيده عائشه بتقول : كنت أجد فى عينيه صلى الله عليه و سلم الحزن والهم.. ولا أدرى ما الذى به ؟ وأرى الدموع فى عينيه ولا أدرى ما به ؟ (مارضيش ï·؛ حتى يقولها علشان هى كانت عندها حمى و تعبانة فخايف لما تعرف تتعب أكتر ) ... فيوم ما عرفت من ام مسطح اللى اتقال عليها.. استنت النبى يرجع البيت فقالت له يا رسول الله أتأذن لى أن أُمرض فى بيتى أبى ؟

(عايزة تروح بيت أبوها .. عايزة تتأكد من أبوها وأمها يمكن أم مسطح غلطانة ..عائشه مش قادرة تصدق) فقال النبى :نعم يا عائشة (مقلهاش لأ مش هتخرجى غير لما أعرف حقيقة الكلام ده ايه.. شايفين اهو انه سمح له بالخروج ده دليل أن النبى متأكد أنها بريئة â™،) .. فبتقول عائشه : فخرجت حتى وصلت الى بيت أبى فمكنش فى البيت كان فوق السطح بيصلى ويبكى، فقلت يا أماه (فأمها لقيتها بتبكى ففهمت أن عائشة عرفت) فقالت: هونى عليكى يا بُنية ، قلت يا أمى أحقاً ما يقوله الناس ؟؟

فقالت نعم يا بُنية ، قالت: أو عَلِم ذلك رسول الله ؟؟ قالت نعم يا بُنية،، يا بُنية هونى عليكى ، فما من إمراةٍ وضيئة (حلوة) عندها زوج يحبها ولها ضرائر الا وأكثرن عليها ( طبعا هيه بس بتقول اى حاجه، كانت عايزة تلاقى مخرج تهون بيه على عائشة) فقالت عائشه : ولِمَ لم تخبرينى ؟؟ فقالت: ما استطعت (مش قادرة أقولك ، خفت عليكى، أنتى مريضة)،،

فدخل أبو بكر الصديق (وكان سمع كلامهم) فقالت عائشه :يا أبتى أو حقاً ما يقوله الناس ؟؟ أوعَلِم رسول الله ؟ قال نعم .. فبتقول عائشه : فظللت أبكى وأبكى حتى كاد لا يرقأ دمعى ولا أكتحل بنوم ولا آكل طعاماً ولا أشرب شراباً.. كنت أبكى ليل نهار حتى ظن أهلى أن البكاء فالق كبدى (حموت من كتر البكاء) ..ده كان وضع عائشة ،طب النبى كان بيعمل ايه دلوقتى ؟

حنعرف بكره إن شاء الله <3
رد مع اقتباس
  #115  
قديم 07-07-2017, 06:06 PM
الصورة الرمزية d3rsh
d3rsh d3rsh غير متواجد حالياً
مشرف منتديات نتاوى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 466
افتراضي رد: السيره النبويه وقصه حياه سيد الخلق محمد صل الله عليه وسسلم

116
يلا صلوا على النبى
"حادثه الإفك " الإفتراء على ام المؤمنين عائشه زوجه رسول الله(ج4)

شفنا امبارح عائشه بعد ما استاذنت النبى عليه الصلاه و السلام انها تروح ابيت ابوها و هناك فضلت بتبكى و مش قادره تصدق ان اللى اتقال عليها ده صحيح ..طب النبى كان بيعمل ايه دلوقتى ؟ يا ترى كنت مصدق يا رسول الله ؟ .. استحاله.. طبعا مكنش مصدق..أوعوا تصدقوا أن النبى كان مصدق الكلام ده .. فى ناس بتحكى حادثه الإفك دى وتقول أن النبى صدق وانه بشر فوقع فى قلبه ما يقع للبشر !! .. أبدا أبدا ..طبعا مكنش مصدق.. استحالة.. أومال مالك يا رسول الله ؟؟ شوفوا بقى عظمة محمد اللى كل مرة بتبان أكتر ، محمد الزوج مصدق جداً أن عائشة ماعملتش كده ، محمد الزوج يقدر دلوقتى يعاقب كل اللى بيتكلم فى مراته لكن محمد القائد ، قائد الدولة لازم يكون عنده دليل علشان يحكم حكم ، عندك دليل يا رسول الله ؟ لأ معنديش دليل ... فهو ï·؛ ماكنش حاكم ديكتاتورى ..حاشاه â™، ،

أى حاكم ديكتاتورى دلوقتى لو حد اتكلم عن مراته كلمه ، أبسط حاجة يعملها يدخل الحد ده السجن و يوقف الفتنة دى .. سواء دخل الشخص ده ظلم أو لأ مش مهم .. القائد له وضع سياسى.. زى قصه سيدنا يوسف عليه السلام لما أتسجن ظلم لمجرد أن الناس بدأت تتكلم عن حب إمراءة العزيز له ..مع أنها هى اللى كانت غلطانة.. و رغم كده اتسجن سيدنا يوسف رغم انه برئ .. "قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي غڑ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (26) وَإِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَىظ° قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ غ– إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَظ°ذَا غڑ وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ غ– إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ (29)" و بعدين سجنوووه
ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الآيَات ِلَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35) (سوره يوسف)

فالعزيز كان مصدق سيدنا يوسف ومع ذلك سجنه وظلمه علشان كرامته و وضعه السياسى .. فكان النبى يقدر يعمل كده.. صح؟ اه يقدر بس هل النبى ديكتاتور ؟ لا ابدا.. صلى الله على محمد هو اللى بيعلم البشرية العدل.. فإزاى ما يبقاش عادل .. طيب معاك دليل يا رسول الله ؟ معاك دليل أن حد سمع سلول بيقول الكلام ده فنعاقبه ؟ للأسف لأ ..أصل سلول حكى الكلام ده للمنافقين و محدش منهم حيقول عليه وهمه بسرعه نشروا الكلام، فالنبى بقى متكتف ، النبى الزوج يقدر ياخد رد فعل عنيف لكن النبى القائد لازم يبقى محابد لأنك يا رسول الله فائد الدولة لازم يكون معاك دليل وبناءً عليه تحكم ..

طيب ايه الحلول اللى قدامك يا رسول الله ؟؟ دلوقتى النبى قصاده 3 حلول .. الحل الأول أنه يطلقها (مش فى سياسين بيعملوا كده؟ ..لو حد اتكلم عن مراته يطلقها ويريح نفسه ويبعد عن وجع الدماغ.. سواء كانت مظلومه او لأ) بس النبى مش حيظلم عائشه ابدا، طيب و الحل التانى هوه أنه بكل عنف و قوة يحاسب أى حد يجيب سيرة مراته، بس أنت مش معاك دليل يا رسول الله ولو عملت كده تبقى أنت ديكتاتور.. وحاشاه صلى الله عليه وسلم... طيب الحل التالت ايه ؟ انه يكون على الحياد لحد ما يبقى فى أيده دليل يثبت بيه براءة عائشة وده اللى النبى حيختاره ï·؛ (شوفتوا عظمة قائد أعظم من محمد ï·؛..مفيش أعظم منه صلى الله عليه وسلم ) .. هيفكر النبى فى فكرة جميلة أوى ..

هو دلوقتى محتاج يثبت براءة عائشة طيب هيثبتها إزاى ؟النبى عايز المجتمع نفسه هو اللى يثبت براءة عائشة ..فحيحاول النبى صلى الله عليه و سلم يعمل رأى عام ، شريحة من المجتمع تأيده وتبقى فى صفه وهما اللى يحفزوا باقى الناس أنهم يثبتوا براءة عائشه.. طيب فى اتنين جمال أوى قاعدين بيتكلموا مع بعض الاتنين دول هما أبو أيوب الأنصارى وأم أيوب (فاكرينهم الى استضافوا النبى لما هاجر للمدينة ) أبو أيوب بيقول لأم أيوب: أسمعتى ما قيل يا أم أيوب ؟ قالت نعم ، وقالت يا أبا أيوب أتصدق ما قيل فى عائشة ؟؟ قال لا والله ،

فقال : يا أم أيوب لو كنتى مكان عائشة أتفعلين ما قيل فى عائشة ؟ قالت لا والله حاشى لله، فقال : وعائشة خيرٌ منكِ عند الله .. قالت أعلم.. وأنت يا أبا أيوب أكنت تفعل الذى قيل فى صفوان ؟؟ قال : لا والله وصفوان خيرٌ منى عند الله (يبقى لو انا وانتى اللى أقل منهم.. عمرنا ما نعمل كده .. يبقى أزاى عائشة وصفوان يعملوها !!) طيب قلنا ان النبىï·؛ عايز يعمل رأى عام و الناس هيه اللى تبرأ عائشه.. طيب هيسأل مين؟ عُمر بن الخطاب (خلوا بالكم لحد اللحظة دى محصلش مواجهة بين الصحابة والنبى فى الموضوع ده .. الموضوع محرج جدا ) حيقول النبى لعُمر: يا عُمر أسمعت ما قيل ؟ فيقوله نعم يا رسول الله .. فما تقول يا عُمر (رأيك أيه؟ ) (فعُمر يرد رد مبهر جداً عُمر )

فيرد عُمر و يقول : يا رسول الله من الذى زوجك عائشة ؟ فيقول له الله ... فيبتسم عُمر (يعنى ايه ؟ يعنى بيقول له اللى جوزك عائشة هوه ربنا. فإستحاله يجوزك واحده مش كويسه) فالنبى يقول له: قل لهم يا عُمر (يبقى اهو النبى متأكد من براءه عائشه)يروح النبى لأسامة بن زيد ويقول له: يا أسامة أسمعت ما قيل ؟ نعم يا رسول الله ، فيقول له و ما قولك يا أسامة ؟ قال يا رسول الله أهلك وما علمنا عنهم الا الخير ..فيفرح النبى كده بقى معايا عُمر وأسامة..

و يروح النبى لمين كمان ؟لعلىّ بن أبى طالب ..(بس لازم نستوعب رد علىّ صح و لو عرفنا على بيفكر إزاى ،ساعتها حنفهم قصده كويس ) سيدنا علىّ كل اللى شاغل باله أن النبى يبقى كويس، اى حاجة تعكر مزاج النبى ،نمحيها احسن.. يعنى دلوقتى عندنا هدف يا رسول الله و هو أن الرسالة تكمل و الدعوه للإسلام تنتشر، فأياً كان التمن ممكن ندفعه علشان الإسلام .. ندفعه..(ودى فى حد ذاتها وجهة نظر مش وحشة، يعنى لو حطينا نفسنا مكان سيدنا علىّ بإنى أقعد أفكر فى الموضوع ده والإسلام يقف ...وللا نكمل ؟ أحنا عايزين نفتح مكة، عايزين الإسلام يستقر .. فسيدنا علىّ له وجهة نظر )

فالنبى يروح لعلىّ و يقول له: يا علىّ أسمعت ما قيل ؟ فقال: نعم يا رسول الله ، فيقوله: فما قولك يا علىّ ؟فيقول على:" يا رسول الله أهلك وما علمنا عنهم الا خيراً وإن الله لم يضيق عليك ..طلقها وتزوج غيرها " سيدنا علىّ متأكد أن عائشة ما عملتش كده وعارف أن ربنا أكيد مش هيسيبها وهيتولاها بس علي بيوازن بين أمرين.. الأسوأ أن الدعوة تتوقف والسئ أن عائشة تتظلم.. فأحنا ممكن نيجى على عائشة علشان الدعوة تستمر .. فعلي مش قصده أنه مابيحبش عائشة..حاشاه بالعكس علىّ كان بيحبها جداً وعائشة كانت دايماً تقول على علىّ كل الخير وهما الاتنين أهل بيت النبى هو ابن عم النبى وهى زوجة النبى ... بس كأن النبى مكنش عايز الاجابة دى فقام راح لبريرة.. مين دى؟

دى خادمة عائشة .. فسألها: يا بريرة أسمعتى ما قيل ؟ فقالت : نعم يا رسول الله ،فقال: وما تقولين ؟ فتقول بريرة: يا رسول الله أهلك وما علمنا عنهم الا الخير ، فقال لها : هل رأيتى شئ رابك من عائشة ؟؟ (يعنى شفتى أى تصرف منها خلاكى تستغربى .. طيب بتسأل ليه يا رسول الله ؟ علشان يثبت أن حتى اللى عايشة معاها و اللى هيه ادرى بيها بتقول كذا يا جماعة ..فالنبى لما بيسألها مش معنى ده انه شاكك لكن هوه عايز رد مقنع للناس) فقالت نعم (فى حاجة استغربتها ) .. فقال: خير يا بريرة ؟ فقالت: كنت كلما عجنت العجين آتى به لعائشة وأقول يا عائشة أحفظى العجين (لحد ما يخمر علشان نخبزه ونعمله عيش) فكانت عائشه لا تهتم وتنام وتأتى الدواجن فتأكله (عائشه بتنام فبتيجى الفراخ ^_^ فأبتسم النبى و قال :أرأيتى شئ غير ذلك يا بريرة؟ فقالت : لا..

و بعدين راح النبى الى زينب بنت جحش "زوجة النبى" ودى اللى بتنافس عائشة على قلب النبى (شوفوا أخلاق زينب ) فقال النبى: يا زينب أسمعتى ما قيل ؟؟ فقالت : نعم يا رسول الله ، فقال : وما تقولين يا زينب ؟ فقالت أصون سمعى وبصرى (أنا مش حأذى ودانى بالكلام ده يا رسول الله ) أهلك ، وما علمنا عنها الا الخير والله ما رأيت من عائشة الا كل الخير والدين والتقوى والعفاف â™، ..و دلوقتى حيروح النبى و يقف على المنبر ويبدأ يواجه الناس و يحاول أنه يكسب الناس فى صفه.. علشان يعاقب ابن سلول المنافق..طيب حيقول ايه صلى الله عليه و سلم ؟

حنعرف بكره إن شاء الله <3
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد , الله , الخلق , السحره , النبويه , حياه , عليه , وسسلم , وقصه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:32 AM

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: netawei™
منتديات نتاوى .:: منتديات نتاوى ::.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Developing and Designing BY ataslya.com